وفيات قلقيلية

هشام علي ابو ذياب أبو علي في ذمة الله

موقع وفيات اليوم

وفاة الأُستاذ ومربي الأجيال الفاضل إبن مدينة ومحافظة قلقيليه والوطن
المربي الفاضل ومخرج الأجيال الاستاذ
(( هشام علي ابو ذياب )) ” أبو علي ” رحمه الله تعالى
والد كل من علي وحنان وعلاء وأحمد وحنين..
ووري الثرى الطهور بعد صلاة ظهر اليوم السبت في قلقيليه
تقبل التعازي للرجال في ديوان آل زهران في قلقيليه
وللنساء في منزل الفقيد بالقرب من كنتري قلقيلية .

هكذا رحل المربي ( أبو علي ) بعد أن أدًى رسالته العطِرة
بكل إخلاصٍ وتفانٍ ومحبة.
قال تعالى: وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ ۝ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا
إِلَيْهِ رَاجِعُونَ ۝ أُوْلَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُوْلَئِكَ هُمُ
الْمُهْتَدُونَ [سورة البقرة:155- 157].
رحم الله تعالى الفقيد وتقبلهُ في عليين ،
وألهم أهله وذويه الصبر والسلون، وإنا لله وإنا إليه راجعون.
اللَّهُـــــــمَّ ارْحَمْ أمواتنــــا …. وَجَمِيـــــع أَمْــــوَاتٌ الْمُسْــــلِمِين .
قال تعالى (ٱلَّذِینَ إِذَاۤ أَصَـٰبَتۡهُم مُّصِیبَةࣱ قَالُوۤا۟ إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّاۤ إِلَیۡهِ رَاجِعُونَ)
نسأل الله تعالى له أن يكون قد كُتب له حُسن الخِتام
والوفاةَ على الإيمان بإذن الله تعالى ..
( إِنَّ لِلَّهِ مَا أَخَذَ ، وَلَهُ مَا أَعْطَى ، وَكُلٌّ عِنْدَهُ بِأَجَلٍ مُسَمًّى )