وفيات درعا

حسن الزعيلة أبو محمد في ذمة الله

موقع وفيات اليوم

بسم الله الرحمن الرحيم
وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلاَّ بِإِذْنِ الله كِتَابًا مُّؤَجَّلاً وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الآخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِين
صدق الله العظيم
آل عمرانَ ﴿145﴾
بمزيد من الآسى والحزن وتسليما لقضاء الله وقدره تنعى بلدةالطيبةنبأوفاة
حسن الزعيلةأبومحمد
إنا لله وإناإليه راجعون