وفيات نابلس

مطر ابراهيم حشايكة أبو أحمد في ذمة الله

موقع وفيات اليوم

إنتقل الى رحمة الله تعالى امس السبت 2/4/2022 المرحوم بإذن الله
الحاج الفاضل ” مطر ابراهيم حشايكة ” ( أبو أحمد ) رحمه الله
#جعله وتقبله الله تعالى من عتقاء شهر #رمضان المبارك
قال تعالى ” وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ كِتَابًا مُؤَجَّلًا
وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الْآخِرَةِ
نُؤْتِهِ مِنْهَا وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ}
إلى رضوان الله .. ورَوْحٌ ورَيحانْ .. وربٍ راضٍ غير غضبان
اللَّهُـــــــمَّ ارْحَمْ أمواتنــــا …. وَجَمِيـــــع أَمْــــوَاتٌ الْمُسْــــلِمِين .
اللَّهُمَّ اغْفِرْ لَهُ ، وارْحمْهُ ، وعافِهِ ، واعْفُ عنْه، وَأَكرِمْ نزُلَه، وَوسِّعْ مُدْخَلَه
واغْسِلْه بِالماءِ والثَّلْجِ والْبرَدِ ، ونَقِّه منَ الخَـطَايَا، كما نَقَّيْتَ الثَّوب الأبْيَضَ
منَ الدَّنَس ، وَأَبْدِلْه دارا خيراً مِنْ دَارِه، وَأَهْلاً خَيّراً منْ أهْلِه وزَوْجاً خَيْراً
منْ زَوْجِه ، وأدْخِلْه الجنَّةَ ، وَأَعِذْه منْ عَذَابِ القَبْرِ ، وَمِنْ عَذَابِ النَّار “.
نسأل الله تعالى أن يكون قد كُتب لهُ حُسن الخِتام
والوفاةَ على الإيمان بإذن الله تباركَ وتعالى ..
( إِنَّ لِلَّهِ مَا أَخَذَ ، وَلَهُ مَا أَعْطَى ، وَكُلٌّ عِنْدَهُ بِأَجَلٍ مُسَمًّى ) .