وفيات الرمثا

سهام ابراهيم فلاح عبد العزيز في ذمة الله

‏‎‏‎
‏‎” كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ ”
‏‎” وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ كِتَابًا مُؤَجَّلًا وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الْآخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ ”
لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى

انتقلت الى رحمة الله تعالى:
(سهام ابراهيم فلاح عبد العزيز )

اللهم ابدلها دارا خيرا من دارها وأهلا خير من اهلها
اللهم عاملها بما انت اهله فانت اهل الرحمه واهل المغفرة
اللهم نقها من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس.

إنا لله وإنا إليه راجعون