وفيات فلسطين

تيسير ياسين سالم سلمان دويكات

تيسير ياسين سالم سلمان دويكات

بسم الله الرحمن الرحيم
“كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ۗ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يوم الْقِيَامَةِ ۖ “
صدق الله العظيم
إنتقل إلى رحمة الله تعالى اليوم الاثنين المرحوم بإذن الله
الحاج الفاضل ” تيسير ياسين سالم سلمان دويكات ” ( أبو عصام)
والد كل من ( ضرغام وعصام وصهيب )
تمت جنازة الفقيد اليوم بعد صلاة الظهر وشيع لمقبرة خلة العامود بنابلس ،
وتقبل التعازي للرجال في ديوان عشيرة الدويكات ببلاطه البلد نابلس
وللنساء في منزل المرحوم قرب صحة بلاطة البلد
بسم الله الرحمن الرحيم
(( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً
فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي )) صدق الله العظيم
اللَّهُمَّ اغْفِرْ لَهُ ، وارْحمْهُ ، وعافِهِ ، واعْفُ عنْه، وَأَكرِمْ نزُلَه، وَوسِّعْ مُدْخَلَه
واغْسِلْه بِالماءِ والثَّلْجِ والْبرَدِ ، ونَقِّه منَ الخَـطَايَا، كما نَقَّيْتَ الثَّوب الأبْيَضَ
منَ الدَّنَس ، وَأَبْدِلْه دارا خيراً مِنْ دَارِه، وَأَهْلاً خَيّراً منْ أهْلِه وزَوْجاً خَيْراً
منْ زَوْجِه ، وأدْخِلْه الجنَّةَ ، وَأَعِذْه منْ عَذَابِ القَبْرِ ، وَمِنْ عَذَابِ النَّار “.
نسأل الله تعالى له أن يكون قد كُتب له حُسن الخِتام
والوفاةَ على الإيمان بإذن الله تباركَ وتعالى ..
( إِنَّ لِلَّهِ مَا أَخَذَ ، وَلَهُ مَا أَعْطَى ، وَكُلٌّ عِنْدَهُ بِأَجَلٍ مُسَمًّى )