الدكتورة رهام يعقوب في ذمة الله | وفيات العراق 20/8/2020

اغتال مسلحون مجهولون، اليوم الأربعاء، الناشطة البارزة في الاحتجاجات العراقية، #رهام_يعقوب‏، في محافظة البصرة جنوب العراق.

وفتح مسلحون مجهولون، النار، على سيارة في الشارع التجاري، وسط البصرة، تُقل 4 نساء، بينهن الناشطة رهام يعقوب.

وأسفر الهجوم عن مقتل رهام يعقوب وامرأة أخرى، وفتحت الجهات الأمنية المختصة، تحقيقًا في الحادثة، وتعمل على مراجعة كاميرات المراقبة، لرصد حركة المسلحين، من أين جاءوا وإلى أين فروا بعد تنفيذ عملية الاغتيال، بحسب مصدر أمني.

واستيقظت محافظة البصرة، قبل أيام على جريمة اغتيال الناشط البارز #تحسين_الشحماني، كما تعرَّض ناشطون آخرون لمحاولات اغتيال.

وشهدت عدة محافظات عراقية، خلال الأيام القليلة الماضية، موجة اغتيالات واسعة، استهدفت محتجين وناشطين في التظاهرات الشعبية، وسط تحذيرات من انفلات الوضع الأمني.

ويتهم كثير من أنصار الاحتجاجات الشعبية عناصر في ميليشيات الحشد الشعبي بالوقوف وراء عمليات الاغتيال والقتل بدعم من إيران، غير أن تلك الميليشيات تنفي ذلك باستمرار.

وعقب اغتيال رهام يعقوب أقال رئيس الوزراء العراقي #مصطفى_الكاظمي قائد شرطة البصرة، وعدد من مدراء الأمن.

وتعهد الكاظمي باتخاذ مايلزم لتضطلع القوى الأمنية بواجباتها، مشددات على أن ”التواطؤ مع القتلة أو الخضوع لتهديداتهم مرفوض“.

وأضاف في تغريدة على تويتر قائلا:“ سنقوم بكل ما يلزم لتقوم اجهزة وزارة الداخلية والأمن بمهمة حماية أمن المجتمع من تهديدات الخارجين على القانون“.

Skip to content